نفذت الشرطة السودانية للمرة الثانية خلال شهرين عمليات منسقة أسفرت عن ضبط 24.603 قرص ترامادول و1190 قندول حشيش، فضلا عن توقيف عدد من المتهمين.

وبحسب شرطة مكافحة المخدرات فإنها نفذت ضبطيات في ولايات غرب كردفان وجنوب دارفور ونهر النيل والخرطوم ضمن خطط تأمينية.

وقال مدير دائرة العمليات والمكافحة في تصريحات صحفية إن إدارته نفذت خطة لمكافحة المخدرات بعدد من الولايات وحققت نتائج جيدة.

وانهت شرطة مكافحة المخدرات بولايتي الخرطوم ونهر النيل عمليات منسقة في 9 مايو الماضي أسفرت عن توقيف 4 شبكات للإتجار بالأقراص وضبط 782915 قرص “ترامادول، كبتاجون، سيبروهيبتادين وفارديفيت”.

ومنذ العام 2014 تصاعدت عمليات تهريب الأقراص المخدرة عندما أحبطت الشرطة، أكبر عملية تهريب لنحو 14 مليون قرص، وصلت ميناء بورتسودان ضمن شحنة قادمة من اليونان عبر لبنان، وحينها قالت السلطات إن السودان مجرد معبر للأقراص المخدرة.

ونصبت إدارة مكافحة المخدرات عند المدخل الغربي لمدينة النهود بولاية غرب كردفان كميناً أسفر عن ضبط متهم بحوزته 9000 قرص ترامادول وتم فتح بلاغ بالقسم الأوسط النهود تحت المادة (15/أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.

وفي ولاية جنوب دارفور تحركت إدارة مكافحة المخدرات بطوف ميداني مشترك بناءً على معلومات وضبطت متهما بحوزته 6103 أقراص ترامادول ومسدس تركي وقنبلتين “قرنيت” بمنطقة سوق الجبل بمدينة نيالا وتم فتح بلاغ تحت المادتين (15/أ و26) أسلحة وذخيرة.

ووضعت إدارة مكافحة المخدرات بولاية نهر النيل حداً لمغامرات شبكة إجرامية تعمل على ترويج المخدرات بين الخرطوم وبربر حيث توفرت معلومات عن محاولة تهريب كمية من الحشيش على متن بص سياحي تورط فيها مضيف البص أرشد إلى المتهم الرئيسي الذي يدير المجموعة بمدينة بربر، حيث تم القبض عليه أثر كمين محكم وضبطت بحوزته المخدرات داخل سيارة، وفتح بلاغ تحت المادة (15/أ) بقسم شندي.

وفي ولاية الخرطوم أوقعت الفرق الميدانية بمحلية كرري بأحد أكبر المروجين للمخدرات وبحوزته 9.500 حبة ترامادول وتم تدوين بلاغ تحت المادة (15/أ) بقسم الحتانة.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن العمليات التي تكشف عنها إدارة مكافحة المخردات منذ مايو المنصرم تفيد بأن تجارة الأقراص المخدرة أصبحت رائجة بالبلاد، سيما في الجامعات، إلى جانب الحشيش المحلي المعروف باسم “البنقو”.

وسبق أن ضبطت الشرطة السودانية مصنعا ضخما لتصنيع أقراص “الكبتاجون” المنشطة، جنوبي الخرطوم في العام 2015، ويدير المصنع الذي يصنع نحو 5 ألاف قرص في الساعة بهدف التصدير لدول الجوار، 3 فلسطينين وبلغاري وسوري.

وأظهرت تقارير سابقة للإدارة السودانية العامة لمكافحة المخدرات أن نسبة تعاطي المخدرات بالبلاد زادت إلى 34%.

سودان تربيون

Related

تعليقات الفيسبوك

تعليقات