أعلن مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد عن ترتيبات لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسودان خلال الفترة القريبة المقبلة، رِفقة وفد حكومي، ووفد من رجال الأعمال الأتراك. مؤكداً إمكانية قيام شراكة إستراتيجية ناجحة بين البلديْن.

والتقى مساعد الرئيس ــ أمس ــ بحضور وزير الاستثمار مبارك الفاضل، ووزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف وفداً من رجال الأعمال الأتراك في حضور نظرائهم السودانيين. واستعرض اللقاء فرص الاستثمار المتاحة في السودان، ومايمتع به من ميز تفضيلية.

وكشف عن شروع جهات الاختصاص بالدولة في الترتيب لاستقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالخرطوم قريباً. رِفقة وفد عالي المستوى من الحكومة ورجال الأعمال الأتراك.

وقال حامد إن ما يتوفر للسودان من موقع إستراتيجي، وموارد، وثروات، وعضوية في المنظمات الإقليمية العربية والإفريقية، وباندماجه مع رأس المال والتقانات التركية يوفر الضمانات اللازمة لنجاح شراكة إستراتيجية بين الخرطوم وأنقرة.

وأشار لتوفر سوق تضم قرابة نصف المليار من المستهلكين لمنتجات بمليارات الدولارات، خاصة في مجالات الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني. مؤكداً أن السودان مؤهل ليمثل المدخل والبوابة للمنتجات التركية نحو السوق الإفريقية والخليجية.

صحيفة الصيحة

Related

تعليقات الفيسبوك

تعليقات