نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف

قال نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة "إنترفاكس" للأنباء، يوم الإثنين، إن إسقاط الولايات المتحدة لطائرة حربية تابعة للحكومة السورية خطوة صوب تصعيد خطير، مرسلاً تحذيراً رسمياً من موسكو لواشنطن من استخدام القوة ضد قوات الحكومة السورية.

وقال سيرجي ريابكوف للوكالة، إن عقوبات جديدة قد تفرضها أميركا على روسيا ستدفع موسكو للرد بالمثل.

وأضاف أنه سيجتمع مع وكيل وزارة الخارجية الأميركية توماس شانون في سان بطرسبرج يوم 23 يونيو لبحث المشاكل في العلاقات الثنائية.

وأسقطت طائرة حربية أميركية طائرة للجيش السوري الأحد في ريف الرقة الجنوبي.

وقالت واشنطن إن الطائرة كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة، بينما قالت دمشق إن الطائرة أسقطت خلال مهمة تستهدف متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاء في بيان للجيش السوري "أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد ظهر الأحد على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة".

وأصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً قالت فيه إن الطائرة أسقطت "في دفاع جماعي عن النفس للقوات المشاركة في التحالف" تم تحديدهم بأنهم مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية قرب الطبقة.

وكالات

موضوعات متعلقة