كشف شاكي عن تفاصيل مقتل شقيقته شنقاً داخل منزلها بسلك كهربائي من قبل زوجها، وذلك بمنطقة المايقوما بالحاج يوسف، وقال عند مثوله أمام محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي د. عمر محمد أحمد، أنه تلقى من زوج شقيقته المتهم فأخبره بأن شقيقته عثر عليها (معلقة) بالمطبخ، وأنه قام بإسعفها للمستشفى، إلا أنه عند وصوله وجدها توفيت وأمر بتشريح جثتها.ونفى الشاكي وجود أي خلاف بين المتهم وشقيقته، إلا أنه عاد وقال إن هناك خلافاً واحداً حدث منذ زواجهما الذي دام اثناعشر عاماً، ومنذ تلك الفترة ظلت علاقتهما طبيعية إلى وقت وفاتها.

وأبان في رده على أسئلة الدفاع بأن شقيقته منذ عامين قامت بحرق أوساخ، وبعدها أصيبت بمس شيطاني، وقام زوجها المتهم بأخذها لأسرتها التي ذهبت بها إلى شيخ معالج بالرقية الشرعية مرتين في ذات اليوم، وأخبرهم الشيخ بأنها مصابة بـ(جان)، وفور تلقيها العلاج لم تصاحبها أي أعراض أخرى ولم يشكُ أي شخص منها بما فيها زوجها.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن الشرطة تلقت بلاغاً من الشاكي قال فيه إن المتهم قام بشنق شقيقته داخل منزلها، عليه تم تعديل مادة الاتهام من الوفاة في ظروف غامضة إلى القتل العمد، وألقت الشرطة القبض على المتهم، وبالتحري معه نفى ما نُسب إليه من اتهام، وقال إن أحد أبنائه أخبره بأن والدته مشنوقة على سقف المطبخ، عليه أسرع لإنقاذها ووجدها فاقده للوعي، وحاول فك عنقها من المشنقة (سلك كهربائي) ولكنه فشل في ذلك، بعدها استنجد بالجيران وتمكنوا من قطع السلك وإنزالها، وأسعفت إلى المستشفى إلا أنها فارقت الحياة، وأضاف أن المجني عليها تعاني من اضطربات نفسيه لأكثر من (٥) أشهر.

الحاج يوسف: تسنيم جدو
صحيفة آخر لحظة

Related

تعليقات الفيسبوك

تعليقات