لقي رهينتان مصرعهما واٌصيب آخر بجروح في تبادل لإطلاق نار بين قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية بولاية كسلا ومجموعة من تجار البشر بمنطقة السواقي الجنوبية أمس واستطاعت القوة تحرير (20)من الرهائن كانوا محتجزين من قبل عصابة مسلحة بمنطقة السواقي ،ودمرت عدداً من السيارات التي كانت تستخدمها العصابة في عملية تهريب الرهائن واستولت القوة علي (3) بنادق جيم(3) وكلاشكنوف وكميات كبيرة من الذخيرة وألقت القوة القبض على أحد أفراد العصابة، وأشاد والي كسلا آدم جماع في مؤتمر صحفي أمس بالقوة التي شاركت في عملية تحرير الرهائن. من جهته تعهد مدير شرطة ولاية كسلا اللواء د. يحي الهادي سليمان بملاحقة ومحاربة تجار ومهربي البشر وتجفيف نشاطهم بالولاية.

اخر لحظة.

Related

تعليقات الفيسبوك

تعليقات