عمر وقف على استعدادات القوات النظامية لجمع السلاح القسري منتصف أكتوبر

أعلن والي ولاية شرق دارفور أنس عمر، عن حوافز كبيرة ومكافآت لكل من يكتشف كمية كبيرة من الأسلحة المخبأة في أي منطقة من مناطق الولاية. وأكد أن الجمع القسري للسلاح سيبدأ منتصف أكتوبر الجاري.

ووقف عمر، يوم الخميس، على استعدادات القوات النظامية في الولاية لعملية الجمع القسري.

وقال، خلال حديثه للقوات النظامية، إن عملية جمع السلاح مسألة مهمة تحتاج لتعاون الجميع، موجهاً بحسم كل الرافضين لجمع السلاح.

من جهته، أكد مدير شرطة ولاية شرق دارفور سيف الدين عبدالرحمن، استعداد قوات الشرطة في جميع إداراتها لعملية الجمع القسري للسلاح في جميع محليات الولاية.

وقال إن القوات جاهزة لتنفيذ توجيهات القيادة العليا ومستعدة لكل الخطوات.

شبكة الشروق

موضوعات متعلقة