الصناعة تطرح فرصاً واعدة لجذب مدخرات المغتربين

التاريخ : 13-11-2017 – 04:07:00 مساءً

الخرطوم 13-11-2017(سونا) -أكدت وزارة الصناعة دعمها للمغتربين الراغبين في الاستثمار الصناعي لتطوير القطاع وانعاش الاقتصاد الوطني وطرح الفرص الاستثمارية الواعدة للصناعات الصغيرة وتقديم الاستشارات عبر مركز البحوث والاستشارات الصناعية.
وقال عثمان صلاح الدين ممثل وزير الصناعة فى ورشة كيفية الاستفادة من مدخرات المغتربين فى تمويل مشروعات التنمية الصناعية اليوم ضمن اسبوع نفل المعرفة الذي ينظمه جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بقاعة الجهاز، قال إن هنالك فرصا استثمارية للصناعات الصغيرة تتناسب مع مدخرات المغتربين منها الصناعات الجلدية بولايات دارفور واللحوم بشمال كردفان والاسماك بالنيل الابيض والمنتجات البستانية بنهر النيل والغزل والنسيج بالجزيرة.
وأكد استعداد الوزارة لانطلاقة حقيقية بعد السياسات الأخيرة مع المغتربين بأفكار تساهم في تطوير الصناعة بالبلاد.
وأشار إلى فترة الحصار التي كانت تمول الصناعات القائمة خارج النظام المصرفي، مبينا أن المرحلة المقبلة تتطلب دورا أكبر للمصارف.
وأوضح أن ولاية الخرطوم ذات ثقل صناعي وتأتي الكثير من مدخلات الإنتاج من الولايات لتصنيع بالخرطوم كالحبوب الزيتية ثم ترجع سلع للولايات وذلك يزيد من تكلفة الإنتاج وبالتالي ضعف القدرة التنافسية، لافتا إلى أهمية إقامة الصناعات ذات الميزة في ولاياتها.
ورحب دكتور عبد الرحمن سيد احمد بالبشريات المطروحة لإقامة دولة صناعية وتحقيق تنمية مستدامة، مشيراً إلى دور الصناعة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة الاقتصاديات الناهضة.
وأضاف أن الاقتصاد السوداني قابل ليتحول من زراعي إلى صناعي بربط مدخرات المغتربين وتمويل التنمية الصناعية لمرحلة الانطلاق.
واقترح إقامة مراكز تدريبية للحرفيين والمهنيين بالمناطق الصناعية لمواكبة التطور في المجالات الصناعية.