قال رئيس مجلس تشريعي البحر الأحمر المقال أحمد محمد موسى همد إن الوالي علي حامد تمكن من إبعاده من رئاسة المجلس عبر المؤسسات الحزبية وتأييد المركز لقراراته وإجباره على الاستقالة.

وقال همد في حوار مع (الصيحة) ـ ينشر بالداخل ـ إن علي حامد أبعدني عبر مؤسسات الحزب، ولم يبعدني عبر أدواته الشخصية أو بقرار منه، مبيناً أنه رهن إشارة المركز وينفذ توجيهاته في كل الأحوال، والمركز هو من كلفني رئيساً للمجلس وهو الذي طالبني بالاستقالة، ونفى همد في حوار ـ ينشر بالداخل ـ أن تحريض محمد طاهر إيلا له دفعه للاستقالة، وقال ليس لإيلا أي علاقة باستقالتي وهو مشغول بصراعاته في الجزيرة.

الخرطوم: عبد الرؤوف طه
صحيفة الصيحة

Related

تعليقات الفيسبوك

تعليقات