اشترط جيان بيرو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، الحصول على تعويض عن العامين المتبقيين في عقده، للاستقالة من منصبه.

ووفقا لما نشرته وسائل إعلام إيطالية، فإن فينتورا يرغب في الحصول على 700 ألف يورو من أجل الرحيل عن تدريب الأزوري.

وتعالت الأصوات لإقالة فينتورا، بعدما فشل المنتخب الإيطالي في التأهل لكأس العالم للمرة الأولى بعد 60 عاما، إثر الخسارة أمام السويد بهدف دون رد في مباراة الذهاب، والتعادل من دون أهداف في مباراة الإياب في "سان سيرو"، لتغيب بذلك إيطاليا عن المونديال للمرة الثالثة في تاريخها، بعد عامي 1930 في الأوروغواي، و1958 في السويد.

وفي تصريحات لراديو 24، قال فرانكو كورارو، وزير الرياضة والسياحة الإيطالي السابق، إن بلاده ستخسر حوالي مليار يورو، لعدم تأهل "الأزوري" إلى المونديال الروسي.

إقرأ المزيد

تجدر الإشارة إلى أن فينتورا تسلم مسؤولية تدريب المنتخب الإيطالي صيف العام الماضي، وقبل ذلك، أشرف على تدريب تورينو، الذي قاده لاحتلال المركز السابع في "الكالتشيو"، في موسم 2013/2014.

المصدر: لينتا.رو

عمر بيكضاض