الوزير خلال لقائه والي الجزيرة

اعتبر وزير ديوان الحكم الاتحادي، الدكتور فيصل حسن، يوم الثلاثاء، أن قرارات رئيس الجمهورية، عمر البشير، بحل المجلس التشريعي لولاية الجزيرة وإعلان حالة الطوارئ، تعد انحيازاً للتنمية واحتراماً لرغبات الجماهير وإشادة بأداء حكومة "الأمل والتحدي".

ولفت الوزير خلال لقائه بومدني والي الجزيرة، د. محمد طاهر ايلا، إلى أن زيارة رئيس الجمهورية للولاية الخميس المقبل، تهم كل السودان.

وأكد اهتمام رئاسة الجمهورية بهذه الزيارة المهمة، مثمناً الجهود التي تقودها حكومة الولاية في مجال التنمية والاستقرار، وأعلن انحياز رئاسة الجمهورية لخطى التنمية التي تعد مثالاً يحتذى في كل ولايات البلاد.

وتأتي زيارة وفد المركز الاتحادي للجزيرة، للوقوف على سير الاستعدادات لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الجزيرة، والتي تمثل أهمية كبرى لمستقبل نهضة السودان.

من جانبه الوالي، محمد طاهر ايلا، أن الولاية شهدت إنفاذ 244 مشروعاً ضمن ميزانية العام 2017.

وكشف عن انتخاب 81 مشروعاً تغطي كافة القطاعات والمحليات لافتتاحها على يد رئيس الجمهورية في زيارته المقبلة للولاية، مشيداً بالجهد الشعبي والمجتمعي من فعاليات الولاية المختلفة في التفاعل مع الزيارة المرتقبة.

شبكة الشروق

موضوعات متعلقة