المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني يسهم في إخال اصناف جديدة من التمور

التاريخ : 07-12-2017 – 10:36:00 صباحاً





الخرطوم 7-12-2017( سونا)- ساهم المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني بإدخال سلالات جديدة من أصناف التمور كما ساهم في إحداث حراك في البرنامج التدريبي والارشادي المكثف بولايات الانتاج، اضافة الى تسهيل التمويل الميسر مما يبشر بنهضة تحقق الامن الغذائي وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بالبلاد .
وقام شركاء المشروع ممثلين في ادارة المشروع وشركة ( زادنا) الذراع التنفيذي للمشروع ووزارة المالية والبنك الزراعي لتقديم التمويل الميسر بمشاركة فاعلة من المهرجان الدولي الاول للنخيل والتمور السودانية المنعقد هذه الايام بقاعة الصداقة بالخرطوم بجناح مميز نال الاشادة من زوار المعرض.
وقد ساهم المشروع في افتتاح المهرجان الذي شرفه النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي الفريق اول ركن بكري حسن صالح .
وقال دكتور رضوان محمد أحمد مدير عام الإدارة الزراعية للمشروع في تصريح ( لسونا) ان النخيل من المحاصيل التي يتمتع بها جزء كبير من السودان، مشيرا إلى الفائدة الغذائية والجدوي الاقتصادية من انتاج التمور.
واوضح ان المشروع تتركز اهتماماته في انتاج محاصيل كالموز والموالح والمانجو والتمور، مبيناً أن مهام الادارة خلق شراكة مع شركة ( زادنا ) بادخال الاصناف الجيدة وتحسين النوعية وذلك من خلال المعاملات الفلاحية الجيدة والوقاية من الافات والامراض وتجويد معاملات ما بعد الحصاد من نظافة واعداد وتغليف وتعبئة.
وأكد أن هذه الخطوات تلعب دور كبير في في ادرار العملات الصعبة للبلاد خاصة وان السودان يتميز بالانتاج المبكر لبعض الاصناف من التمور عن بقية الدول والمناطق المنتجة لها . بالتالي تكون مشجعة لتلبية الطلب العالمي من التمور.
واشار الى امكانية التوسع في زراعة النخيل بولايات دارفور وشمال كردفان والبحرالاحمر وشمال الخرطوم بجانب زيادة المناطق التقليدية بنهر النيل والشمالية.