مثل السفير الصادق عمر القائم بالأعمال بسفارة السودان بأديس أبابا أمام محكمة مخالفات المال العام أمس للإدلاء بإفاداته كشاهد دفاع في قضية اتهام محاسبين بالسفارة بتهمة الاستيلاء على أموال الخارجية، وقال الصادق إن مبلغ الــ»20» ألف بر أثيوبي ما يعادل 1000 دولار، ويواجه المحاسب الثاني الاتهام بالاستيلاء عليها، صرفت بناء على توجيه رئيس البعثة وتصديق منه، وهي عبارة عن تكاليف تغطية مؤتمر تنمية الحدود في بحر دار، وأشار إلى أن المتهم الأول تصدق له بسلفية بمبلغ 5 الآف دولار، ولفت إلى أن المتهم الأول مكث بالسفارة لأسبوعين بعد انتهاء عمله، وكان يتواجد بالمكتب، وفي الاتجاه ذاته قال الملحق العسكري السابق بسفارة السودان بأديس أبابا العميد عبد السلام عبد الحميد بأن مبلغ الــ»50» ألف بر إثيوبي موضوع أتهام المحاسب الثاني هو عبارة عن مديونية للسفارة تتمثل في مبالغ صرفت في الاحتفال بأعياد الاستقلال وأن الصرف تم بناء على توجيه السفير، وأكد بأن المتهم سدد المبلغ لمستحقيه.

اخر لحظة.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات