اجاز مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم في إجتماعه الدوري رقم (8) برئاسة البروف كمال حامد شداد تقرير الآداء المالي للإتحاد خلال الفترة من الاول من نوفمبر 2017م المنصرم وحتي الخامس من مارس 2018م الجاري والذي قدمه المهندس نصر الدين أحمد حميدتي نائب رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة بإيرادات بلغت (11) مليون جنيه كأعلي ميزانية في تأريخ الإتحاد إصطحبت بنود التسيير ومشاريع البنيات التحتية والمشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية المختلفة وإعدادها ودعم الإتحادات المحلية والإنتقالية وتاهيل الكوادر الفنية وتطوير المسابقات ورفع كفاءة العمل والبيئة المحيطة وتوفير الأساسيات والإلتزامات عبر بنود يحددها مجلس الإدارة واوضحت الميزانية المقترحات الخاصة بالإيرادات وكيفية الحصول عليها من الدعم الخارجي والداخلي وتفعيل الرعاية والإستثمار والتسويق والنقل التلفزيوني والشروع الفوري في مشروع برج الإتحاد الإستثماري بشارع البلدية.
وقد شهدت الميزانية مداولات مطولة ونقاش مستفيض ووصفت بالطموحة التي تحتاج لعمل كبير للإيفاء بها خاصة وان الإتحاد يتطلع لآداء مالي متميز تطبق فيه المعايير والأسس المالية والمحاسبية عبر إجراءات في غاية الشفافية والوضوح وتمت إجازة الميزانية وتقرير الآداء المالي مع وضع الملاحظات موضع التنفيذ.
من جهته عبر المهندس نصر الدين احمد حميدتي نائب رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة عن رضائه التام علي قرار المجلس بإجازة تقرير الآداء المالي بهذه الميزانية الضخمة مشيرا إلي انهم يدركون جيدا بان هذه الميزانية تحتاج لمجهود كبير وعمل مضن لاسيما وأنها ميزانية طموحة وبأرقام عالية إستكملت النقص في أغلب الإحتياجات الأساسية بمعايير مالية ومحاسبية وسنجتهد في تنفيذ هذه الميزانية وإنزالها لأرض الواقع إنفاذا لوعدنا لأسرة كرة القدم ومكونات الجمعية العمومية للإتحاد وسنسعي بكل ما نملك لتنفيذ ذلك واعدا بعمل مالي غير مسبوق عنوانه الشفافية والوضوح وإشراك اصحاب الهم والمصلحة فيه.

التعليق بواسطة فيس بوك