التاريخ : 17-04-2018 – 06:25:00 مساءً

الفاشر 17ــ4ــ 2018م (سونا) – أطلع والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف إبراهيم – لدى لقائه بقصر الضيافة بالفاشر – وفد لجنة الأمم المتحدة الخاص بالقرار( 1591) ولجنة الخبراء من السفراء والدبلوماسيين الذين زاروا الولاية اليوم برئاسة جوانا فرونسكا؛ أطلعهم على مجمل الأوضاع الأمنية والإنسانية بالولاية .

وأكد الوالي – في التنوير الذي قدمه للوفد بحضور أعضاء لجنة أمن الولاية – أن الولاية قد تعافت من الحرب والاقتتال تماما؛ بفضل المجهودات المتصلة التى بذلتها مختلف الأجهزة الأمنية، مؤكدا في ذلك نجاح حملة جمع السلاح التى شاركت في تنفيذها جميع القوات النظامية والأمنية، وشملت جميع أنحاء الولاية مما أسهم فى تحقيق السلام والاستقرار واختفاء ظاهرة حمل السلاح فى الأماكن العامة وانخفاض الجريمة بالولاية .

واستعرض الوالي – في التنوير الذي قدمه للوفد – خطة العمل التى أعدتها حكومته والتي تهدف الى تعزيز الأمن والاستقرار ومعالجة آثار الحرب ودعم التصالحات المجتمعية، مشيرا إلى أن تحقيق تلك الأهداف تمثل أولوية قصوى لحكومة الولاية خلال المرحلة المقبلة، وتطرق إبراهيم الى التحديات التى تواجه حكومة الولاية والمتمثلة فى توفير المعينات الضرورية للنازحين العائدين الى مناطقهم، متناولا – في ذات الوقت – الجهود التي بذلتها حكومة الولاية من أجل إقامة مشروعات التنمية والبنى التحتية التى انتظمت الولاية و شملت مشروعات الطرق والمستشفيات وإعادة تأهيل المشروعات الزراعية بالولاية.

ومن جانبها؛ فقد أقرت رئيسة وفد لجنة الأمم المتحدة الخاص بالقرار( 1591) جوانا فرانسيكا بتحسن الأوضاع بالولاية؛ قياسا بما كان عليها في السابق، مبينة أن مهام واختصاصات لجنتها تتمثل فى متابعة القضايا الأمنية والإنسانية ومستوى المساعدات الإنسانية المقدمة للنازحين وقضايا العودة الطوعية بالولاية.