شارك الموضوع :

الأمومة غريزة وهبها المولى عز وجل للأم تجعلها تحرق نفسها في سبيل الأبناء وما حدث من الأم فضاية اسحق يجعلنا في غاية الحزن لمصيرها الأم في سبيل إنقاذ إبنتها حواء وتعود تفاصيل الحادثة الى إقامة الأم فضاية اسحق بمنطقة المزموم حي المجاهين، لا هم لها سوى رعاية أطفالها وتوفير إحتياجاتهم وفي يوم الحادث بعد صلاة العشاء كانت الأم مع طفلتها داخل غرفتهم المبنية في المواد المحلية وأثناء مكوثهم بالغرفة اشتعلت النيران في كل الإتجاهات لتغطي ألسنة اللهب المكان مع الدخان الذي حجب الرؤية وعندها كانت الأم تبحث عن إبنتها التي احتمت تحت أحد الأسرٌة مما أدى إلى صعوبة العثور عليها بواسطة الإم التي امسكت بها النيران لتتمكن بعد بحث عن اخراج إبنتها ليتمكن بعدها الجيران في إسعافهم لتلقي العلاج إلا أن إصابة الأم بحريق من الدرجة الأولى أدى إلى وفاتها ليتم بعد ذلك إسعاف الإبنة المحترقة الى حوادث بحري من منطقة المزموم بحسب الدار، وأكد اخوهم خطاب إبراهيم بأن شكوكاً راودت الجميع من مصدر النيران القوية التى لم يستطع أحد تبرير اشتعالها في مكان نوم الأم وإبنتها وتباشر الشرطة تحريتها حول الحادث.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :