العتيبي: إسرائيل ملزمة بموجب اتفاقية جنيف بتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين- (الجزيرة)

توزع الكويت، الأربعاء، مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بحماية دولية للشعب الفلسطيني، وسط دعوات لفتح تحقيق في المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين في قطاع غزة، باجتماع طارئ لمجلس الأمن إثر استشهاد عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المندوب الكويتي لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، إن بلاده ستوزع مشروع قرار في مجلس الأمن يطلب تأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وأعرب العتيبي عن أسفه لعدم تمكن المجلس من اعتماد البيان الذي أعدته دولة الكويت لإدانة إسرائيل، مطالباً في جلسة طارئة بمجلس الأمن بشأن التطورات في الأراضي الفلسطينية، بإصدار قرارات دولية تحمي الشعب الفلسطيني الأعزل، داعياً لتحقيق دولي في المجزرة التي جرت بحق المتظاهرين الفلسطينيين في غزة.

وقال إن إسرائيل بصفتها قوة احتلال فإنها ملزمة بموجب اتفاقية جنيف بتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين، لكنها تقاعست عن فعل ذلك ولهذا تريد بلاده من المجلس أن يفعل شيئاً حيال ذلك.

وأفاد دبلوماسيون أن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض (الفيتو) لإجهاض أي تحرك في المجلس.

واجتمع المجلس، الثلاثاء، بعد أكثر يوم يشهد سقوط شهداء من الفلسطينيين منذ حرب غزة عام 2014.

وتشير الأرقام إلى أن أكثر من 60 فلسطينياً استشهدوا في إطلاق نار وقنابل الغاز المسيل للدموع من جانب القوات الإسرائيلية على الحدود مع قطاع غزة، فيما تزامن مع افتتاح السفارة الأميركية في القدس.

وكالات