1

السُلطان “أردوغان” – وحده – الذي انتفض لصالح الشعب الفلسطيني الجريح، وانتقم لدماء شهدائه الأبرار في “غزة” الذين سقطوا أمس الأول برصاص جيش الإرهابي السفاح “بنيامين نتينياهو”، فقرر “أردوغان” طرد السفير الإسرائيلي في “أنقره”، وسحب سفيري تركيا في الولايات المتحدة وإسرائيل.
لله درك يا سُلطان.. فمن غيرك في بلاد العروبة والإسلام يقوى على سحب سفير بلاده في أمريكا؟! ومن يقطع علاقات دولته العلنية أو الباطنية مع دولة الاحتلال الصهيوني الظالمة والمستبدة ؟!
لا أحد.. غير السُلطان العثماني.. الرئيس المؤمن “رجب طيب أردوغان”!
تقبل الله منك يا سيادة الرئيس التركي هذا العمل الجليل، نصرة لأخوانك المسلمين المستضعفين في كل بقاع الدنيا، فأنت ناصرهم بعد الله بياناً بالعمل وقوة بالفعل.
رمضان كريم عليك يا سُلطان.. وعلى أمة سيدنا “محمد”، وصل اللهم وسلم عليه.

2

يطل علينا غداً (الخميس) أول أيام الشهر الفضيل.. رمضان المعظم، بخيراته.. وبركاته.. وروحانياته.. ونوره الرباني الكاشف لكل عتمة.. المنير لكل ظلمة، فأسعوا فيه – أهلنا في السودان – إلى أعمال الخير بكل وجوهها، ترفقوا ببعضكم البعض، أعينوا المسكين وساعدوا الفقير، أطعموا الصائمين والمجاورين في المساجد والخلاوى، ووزعوا الإفطار في الشوارع والأسواق والساحات والمستشفيات ودور العجزة، وأكثروا من الصلوات النوافل وأذكروا الله كثيراً، وأدعوه بتفريج همومكم الخاصة، وأن يفتح عليكم وعلى بلادكم – السودان – وأن يرفع عنها الغلاء والبلاء.. وأن يزرع فيها الرخاء والسخاء.. ويديم عليها نعمتي الأمن والاستقرار.
اللهم آمييين.

رمضان كريم.

The post لله درك يا سُلطان …! appeared first on صحيفة المجهر السياسي السودانية.