إيفانكا تسمع الصوت المثير للجدل على أنه

Reuters

انضم المسؤولون في البيت الأبيض بمن فيهم الرئيس دونالد ترامب إلى المناقشات الدائرة حول “الوهم السمعي” الذي اكتسب في الأيام الماضية شعبية هائلة في جميع أنحاء العالم.

والمقصود بـ”الوهم السمعي”، تسجيل مسموع رائج في الإنترنت وُضع في حساب البيت الأبيض على “تويتر” مدته 45 ثانية، يصل لمتلقين على أنه “laurel” ولآخرين “yanny”.

إقرأ المزيد

ماذا تسمع؟ "ياني أو لوريل"؟

وقد أدلى أعضاء البيت الأبيض برواياتهم عن مضمون التسجيل الصوتي ذي المعنى المزدوج، وحظيت كلمة “laurel” بقصب السبق، حيث سمعتها ابنة ترامب إيفانكا، فيما وصل التسجيل إلى مسامع نائب الرئيس مايك بينس بصوت “yanny”.

وللتأكيد على الطبيعة الهزلية لهذا التسجيل، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقاسيم جادة إنه يسمع “covfefe”، وهي كلمة أصبحت شهيرة بسبب خطأ مطبعي وقع به ترامب.

القصة تعود إلى عام مضى، حين كتب ترامب على حسابه في تويتر قائلا: “على الرغم من (covfefe) السلبية في الصحافة”، ولم يكمل المعنى. ويبدو أنه أراد القول “على الرغم من التغطية السلبية في الصحافة”، إلا أنه كتب “covfefe” بدلا عن “coverage”، ولاحقا نالت  كلمة ترامب الخاطئة شهرة واسعة بين رواد “تويتر” من الأمريكيين.

الصحفيون العاملون في موقع قناة “RT” الإلكتروني تضارب استقبالهم لهذا الصوت، كما هو حال الجميع، وانقسموا إلى مجموعتين، الأولى سمعت كلمة “laurel” وأخرى أقل عددا نسبيا وصل الصوت إليها في كلمة “yanny”، فيا تُرى كيف وصل إليك هذا الصوت؟، وفي أي المجموعتين أنت؟ شاركنا برأيك لو أحببت.

المصدر: نوفوستي + RT

محمد الطاهر