الخرطوم /ا لمجهر
أبدى حسام حسن المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي المصري رضاه بنتيجة التعادل 1-1 التي خرج بها فريقه أمام الهلال السوداني في المباراة التي جرت بمدينة أم درمان مساء الأربعاء ضمن كأس الكونفدرالية، مؤكدا أنه سعى للفوز، بينما اعترف المدرب العام لفريق الهلال خالد الزومة أن التعادل كان مريراً، ولكنه قياساً بالظروف التي أكمل بها الفريق المباراة تعتبر نتيجة مقبولة.

وقال حسام حسن في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: “أولاً أشكر الله على هذه النتيجة، فقد لعبنا أمام فريق عربي وأفريقي كبير، لعب أمامنا بحماس ولديه لاعبين كبار بالمنتخب السوداني وأضاف” “قلت للاعبين أن هذه المباراة ستكون صعبة، ولذلك حرصت على استراتيجية اللعب بالمجموعات..فإن لم تفز خارج ملعبك، يجب ألا تخسر”.

وأكد العميد أنه لعب المباراة تحت ظروف صعبة تمثلت في غياب اللاعبين الدولي المصري أحمد جمعة والبوركيني بانسيه وأضاف:”سعينا للفوز لكننا خرجنا بنتيجة إيجابية، ولقد وجدنا فرصا مؤثرة كان يمكن أن تقتل المباراة مبكرا لمصلحتنا”.
وأكد مدرب المصري البورسعيدي أن فريقه لم يتراجع بعد طرد مدافع الهلال، مشيداً بمهاجمه جيريندو في تشكيل الخطورة على مدافعي الهلال، وقال: “الهلال رغم النقص كان يلعب بملعبه، وعرف كيف يتعامل مع هذه الحالة، فالفرق الكبيرة لا تشعر بالنقص العددي وهي تلعب بملعبها”، وأشار أن الهلال لعب بأسلوب إرسال الكرات الطويلة ولكنهم نجحوا في السيطرة على ذلك، رغم خطورة الثلاثي الشغيل والمدافع حسين الجريف والمهاجم بشة، وعن تعادل الهلال قال حسام :”لا أدري إن كان ركلة جزاء أم لا”، وأكد حسام أن فريقه خاض البطولة بلاعبين لا يمكلون خبرة ومع ذلك تخطى المراحل التمهيدية ووصل المجموعات بعد أن أقصى 3 من أشرس الفرق لم يواجهها منافسوه ببطولة كأس الكونفيدرالية.
وفي رده على سؤال حول قيمة التعادل على وضع فريقه بالمجموعة قال حسام حسن: أن المبدأ هو يجمع الفريق أكبر عدد من النقاط، بالحصول على العلامة في ملعب المصري، ثم الخروج بنتائج إيجابية خارج الملعب، الأمر الجيد أننا خرجنا أمام الهلال بنتيجة إيجابية ولم نخسر، وأننا أضفنا نقطة جديدة وتبقت لدينا مباراتان على أرضنا.

أما المدرب العام للهلال خالد الزومة فقال:”الهلال لم يكن سيئاً في المباراة، وقد نجح في التماسك بعد طرد المدافع الطاهر الحاج، وواجهنا مع اللاعبين والجماهير ضغطاً نفسياً كبيراً بسبب حالة الطرد التي أجبرت الجهاز الفني على تعديل الاستراتيجية، وسعينا بكل ما نملك من بدائل محلية لتعديل النتيجة، ولكن الفريق لم يكن في يومه، وقد كان هناك تسرع في التعامل مع الفرص التي وجدها الفريق.
وقال المدرب العام للهلال: “نعترف بمشكلة تلقى شباكنا لأهداف سهلة، رغم تحذير اللاعبين بهذا الشأن، ورسم تحركات لاعبي المصري وطريقة تمركزهم”.. “وبالنسبة للاعب الوسط شيبوب فقد تم استبداله لأسباب تكتيكية وليس بسبب تراجع مستواه”.
وختم الزومة بأن الجهاز الفني يتحمل نتيجة التعادل، وأن النتيجة لن تكون سبباً في تقديم الجهاز للاستقالة، كونهم أبناء الهلال، ولن يهربوا من المسؤولية، وأن تكليفهم سيستمر متى ما رغب مجلس الإدارة.