“وصلتنا وثائق ومعلومات عن صفقة القرن تمّ التداول بها بين الزعماء والدول وهي تصفية للقضية الفلسطينية وليست تسوية”.

هذا ما يكشفه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس لبرنامج “المشهد”.

ويكشف الأسباب والمسؤولين عن فشل المصالحة الفلسطينية، مستعيداً مشاهد من مراحل هذه المصالحة منذ “اتفاق مكة” عام 2007 وصولا الى “اتفاق القاهرة” عام 2017.

وعن خروجه وخروج الحركة من سوريا يقول أن النظام السوري كان يريد من “حماس” أن تقف بشكل واضح مع السلطة في دمشق و أنه تلقى إشارات عديدة أجبرته على المغادرة.

يتذكر خالد مشعل أيضاً مراحل من تأسيس “حماس” في السبعينات، ومشاهد من الإغتيالات التي طالت قياديها.

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وقائدها العام من 2004 الى 2017

في “المشهد مع جيزال خوري” الإثنين الساعة السابعة مساء بعد موجز الأخبار بتوقيت غرينتش

على شاشة بي بي سي عربي.