توم يدعو القطاع الخاص للاستفادة من الخبرات الكورية

برز اتجاه ضمن فعاليات المنتدى الكوري – السوداني الاقتصادي الذي استضافته مدينة سيول الأسبوع المنصرم، لتشييد مدينة صناعية كورية جنوبية لصناعة الغزل والنسيج بولاية الجزيرة، والذي تم التداول حوله بين الجانبين ضمن أعمال المنتدى.

وقال الرئيس الأسبق للجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني الدكتور بابكر محمد توم، إن الشراكة الاقتصادية السودانية -الكورية الجنوبية سترتقي بالعلاقات بين الجانبين إلى آفاق أرحب من التعاون المثمر في شتى المجالات.

وأشار توم – حسب وكالة الأنباء السودانية – إلى الميزات التفضيلية التي تتمتع بها ولاية الجزيرة، مما يجعلها مؤهلة لقيام هذه الصناعات، إضافة لما تتمتع به الولاية من بنيات أساسية، تشمل المياه والكهرباء وشبكة محكمة من الطرق تربط مناطق الإنتاج بمناطق الاستهلاك، كما يتمتع السودان بثروة حيوانية تتجاوز الـ 120 مليون رأس من مختلف أنواع الماشية .

ودعا توم القطاع الخاص السوداني إلى الاستفادة من الخبرات والتقانة الكورية الحديثة، لإحداث النقلة الاقتصادية في البلاد، مشيرا إلى تاريخ كوريا المزدهر في الاستثمار في السودان، خاصة في مجالات الجلود والأدوية والإطارات والنسيج والفندقة والبنوك، لافتاً إلى أنها انسحبت من البلاد بعد تأثرها سلباً بالأزمة المالية التى ضربت النمور الآسيوية في نهاية التسعينات من القرن الماضي.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة

Original Article