وفد من المركز العام زار الجزيرة متفقداً ترتيبات الموسم الزراعي

أكد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني بالجزيرة، تاي الله أحمد فضل الله، الاهتمام الكبير الذي ظلت توليه حكومة الولاية لتحقيق أهداف الموسم الزراعي وبقضايا الزراع والرعاة، وتوفير الوقود والمدخلات الزراعية وإزالة العقبات التي تعترض العمل الزراعي.

وقال فضل الله لدى لقائه الثلاثاء، وفد أمانة الزراع بحزب المؤتمر الوطني بالمركز برئاسة بهاء الدين محمد خميس، أمين أمانة الزراع الاتحادي للولاية، إن الزراعة تمثل المخرج الوحيد للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وشدّد على ضرورة مضاعفة الجهود كافة للاستفادة القصوى من القطاع الزراعي والاهتمام بمعاش الناس، وإعطائه الأولوية وزيادة الإنتاج ورفع الإنتاجية. ولفت لضرورة تطوير الثروة الحيوانية، بنقل التجارب والاستفادة من الخبرات العالمية واستخدام التقانات الحديثة.

وعبّر أمين الزراع الاتحادي عن سعادته بزيارة ولاية الجزيرة لموقعها الريادي في القطاع الزراعي، ودعا لتطبيق التقانات الحديثة لزيادة الإنتاجية والاهتمام بالمحاصيل الاستراتيجية التي تدفع بالاقتصاد.

وأشار إلى أن الزيارة ترمي للاطمئنان على ترتيبات الموسم الزراعي الجديد وزراعة محصولات العروة الصيفية، وتعزيز العلاقة بين المركز والولايات وموقف توفير المواد البترولية للعمل الزراعي وإزالة العقبات.

وعبّر عن اهتمام الحزب بالجزيرة بقضايا الزراع قاطعاً بتعويل أمانة الزراع على جمعيات مهن الإنتاج الزراعي والحيواني، باعتبارها الجسم الحقيقي الذي يتبنى قضايا الزراع، داعياً للنزول للمزارعين لتوسيع المشاركة من أجل إنجاح الموسم الزراعي.

وشدّد على ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية والرعي باعتبارها مكملة للقطاع الزراعي، والداعم الأساسي للقطاع الاقتصادي.

شبكة الشروق

موضوعات متعلقة

Original Article