ارتفاع أسعار احتياجات العيد بود مدني

شهد السوق العمومي بود مدني زيادات كبيرة في أسعار الاحتياجات الأساسية لعيد الفطر المبارك، حيث وصلت نسبة الزيادات في بعض السلع إلى 300%، مقارنة بالعام المنصرم، وأكد التجار أن هناك زيادات كبيرة في أسعار الأصناف.

وأكد تاجر الملابس، علي محمد، أن أسعار الملابس شهدت زيادة كبيرة، وكلما ذهب لشراء بضاعة من الخرطوم، يجد أن هنالك زيادة في أسعار البضاعة، وأنه لا مانع لديه من أن يبيع بأقل فائدة، وطالب السلطات بمحاربة التخزين، باعتباره أساس الزيادات، وأقر أن التاجر يزيد في سعر البضاعة وهي في المخزن، وأعلن أن سعر دستة بنطلون الجينز بلغ 4 آلاف جنيه.

وكشف تاجر المراكيب محمد محمود، وفقاً – لجولة قامت بها وكالة السودان للأنباء -، أن سعر المركوب (المشمع) 250 جنيهاً، والجلد 350 جنيهاً، وبالمقابل أصبح سعر مركوب قطيفة النمر 350 جنيهاً، فيما بلغ سعر مركوب الأصلة 500 جنيه، وأرجع الزيادات في الأسعار لارتفاع كلفة مواد التصنيع. وأبان زيد إبراهيم (تاجر أحذية نسائية) أن سعر الحذاء يتفاوت بحسب الخامة والشركة، وأن الزيادات بلغت 300%، وأوضح أن أقل سعر حذاء 250 جنيهاً. ولفت عمر علي (تاجر

ملابس أطفالي) إلى أن البضاعة الخليجية مرغوبة لدى المواطنين، مضيفاً أنها تفضل على البضاعة السودانية.

سونا

موضوعات متعلقة

Original Article