مصدر الصورة AFP
Image caption خولين لوبيتيغوي

أقصى الاتحاد الإسباني لكرة القدم مدرب المنتخب خولين لوبيتيغوي قبل يومين فقط من المباراة الأولى التي سيخوضها الإسبان ضد البرتغال في بطولة كأس العالم 2018، وذلك بعد تعيينه مديرا فنيا لنادي ريال مدريد.

وكان النادي الملكي أعلن الثلاثاء أن لوبيتيغوي سيحل محل زين الدين زيدان مديرا فنيا لفريق النادي بعقد لثلاث سنوات.

وقال الإتحاد الإسباني لكرة القدم إنه قرر إقصاء لوبيتيغوي البالغ من العمر 51 عاما لأن تفاوضه مع الريال جرى “دون علم الإتحاد.”

يذكر أن مباريات كأس العالم في روسيا ستنطلق الخميس 14 حزيران /يونيو.

وقال رئيس الإتحاد الإسباني لويس روبياليس، “أعلم أن الموقف صعب للغاية، وأعلم إني سأتعرض للإنتقاد مهما فعلت، ولكني واثق من أن هذا القرار سيزيدنا قوة. أنا معجب بخولين، وأحترمه كثيرا. هو مدرب من الطراز الأول، مما يجعل اتخاذ هذا القرار أكثر صعوبة.”

ومضى للقول، “لا يمكن التصرف بهذا الأسلوب (الاتفاق على تولي منصب المدير الفني للريال) قبل يومين أو ثلاثة من إنطلاق بطولة كأس العالم. لقد أجبرنا على اتخاذ هذا القرار.”

وكان لوبيتيغوي عين مدربا للمنتخب الإسباني في عام 2016 عقب تقاعد فيسنتس ديل بوسكي، ولم يخسر المنتخب أي مباراة تحت قيادته.

فقد فاز المنتخب الإسباني بـ 14 من المباريات الـ 20 التي خاضها تحت قيادته، وتعادل في المباريات الـ 6 الأخرى.