أيلا أبقى علي ستة وزراء في مناصبهم

شكل والي ولاية الجزيرة د.محمد طاهر أيلا، حكومة جديدة للولاية، يوم الثلاثاء، تتألف من ثمانية وزراء إلى جانب معتمدين لمحليات الولاية. وأعلن الوالي أن حكومة الولاية الجديدة ستؤدي القسم صباح الأربعاء بقصر الضيافة في مدينة مدني.

وسمى الوالي في مؤتمر صحفي د. منجد عباس محمد علي، وزيراً للمالية والاقتصاد والقوى العاملة، واللواء د. محمد المهدي علي صالح وزيراً للصحة.

وأبقى أيلا على وزراء الزراعة والإعلام والتربية والتعليم والتخطيط العمراني والشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية.

وعين الوالي الأمين محمد وداعة معتمداً لمحلية مدني الكبرى، واللواء النعيم خضر مرسال معتمداً للحصاحيصا، ومصطفى الشامي بدر معتمداً لجنوب الجزيرة، وتاي الله أحمد فضل الله معتمداً للكاملين، ود. موسى عبدالله موسى معتمداً لشرق الجزيرة، وتعيين أحمد مساعد معتمداً للقرشي، وتم الإبقاء على معتمدي أم القرى والمناقل.

حل الحكومة
"
والي ولاية الجزيرة يقول أن قرار حل الحكومة يأتي لاستيعاب ظروف المشاركة ومتطلبات العمل السياسي والتنقل من موقع لآخر،إضافة لخلو مواقع وزراء الصحة والمالية ومقعد جماعة أنصار السنة المحمدية
"
وكان والي ولاية الجزيرة أعلن في وقت سابق، الثلاثاء، حل حكومة الولاية بعد عطاء استمر لثلاث سنوات حافلة بالبذل والعطاء، واصفاً بأنها كانت فريقاً واحداً متعاوناً استطاعت أن تقدم الكثير الذي لبى احتياجات وطموحات وتطلعات إنسان الولاية.

وشدد أيلا خلال ترؤسه اجتماع مجلس حكومة الولاية، يوم الثلاثاء، على أنها كانت حكومة منسجمة تتكامل فيها أدوار الأحزاب والحركات.

وأوضح أن القرار يأتي لاستيعاب ظروف المشاركة ومتطلبات العمل السياسي والتنقل من موقع لآخر، إضافة لخلو مواقع وزراء الصحة والمالية ومقعد جماعة أنصار السنة المحمدية.

وأكد أن كل نجاحات حكومة الأمل والتحدي في الفترة السابقة كانت نتاج جهد مشترك نتشرف به، مسجلاً صوت شكر وعرفان لكل أعضاء الحكومة للجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية.

وفي السياق ذاته، عبر أعضاء حكومة الولاية عن فخرهم وإعزازهم بالفترة السابقه التي قدموا فيها التنمية والخدمات لإنسان الولاية بفضل القيادة الراشدة لقائد الحكومة، مجددين العهد باستمرار دعمهم وإسنادهم لحكومة الولاية.

شبكة الشروق + وكالات

موضوعات متعلقة

Original Article