من الأخبار التي طالعتنا بها صحف الأمس أن ولاية شرق دارفور ممثلة في وزارة الثروة الحيوانية والمراعي قد فرضت ما أسمته رسوم (شهادة لياقة صحية) للحمير تحمل الرقم المتسلسل واسم المالك، والسائق، ونوع الحيوان، وسنه، ونمرة حافره، على أن يدفع مالك الحمار (مقابل تمليكه الشهادة) مبلغ 42 جنيهاً حتى تتاح له فرصة التحرك والعمل ومما يكسب الخبر مصداقية قاطعة ما أفاد به د. مصطفى إبراهيم (وزير مالية الولاية) للجريدة إذ صرح بأن القرار قرار قديم قد تمت المصادقة عليه من قبل المجلس التشريعي في دورته السابقة.

بالطبع فإن القرارلا يثير أي (استغراش) لدينا فكما قالوا إن (الثعلب) يمكن (يعمل أي حاجة) فهكذا نحن مع (الجماعة) الذين من الواضح إنو (راح ليهم الدرب) وهم يقومون بإدارة هذه البلاد بكل هذا الإهمال والإفساد واللا مسؤولية التي أفضت وأوصلت البلاد إلى مثل هذه القرارات الممعنة في الغرابة والسخرية واللا (منطقية).
انظر عزيزي القارئ إلى اسم (الشهادة) وهو (شهادة لياقة صحية) وهذا يعني أن أي (حمار) في الولاية سوف يتم فحصه والتأكد من خلوه من الأمراض ليمنح بعد ذلك شهادة تثبت أنه مؤهل صحياً للقيام بوظيفته (كحمار)، فهل (فحصت) الولاية إنسانها للتأكد من خلوه من الأمراض قبل أن تفحص (حميرها؟)! ثم السؤال البرئ جداً وهو ماذا إذا وجدت سلطات الولاية أن هنالك (حماراً) مصاب بأي من الأمراض؟ هل عدم منحه لهذه الشهادة والرخصة يلزم صاحبه بعدم تشغيله؟ (رأفة وكده؟) مما يعني أن السلطات ستتابع (الحمير المريضة) التي لا تقوى على العمل؟ وإنزال عقوبات على من يقومون بإجبارها على ذلك؟ وكيف تقاس (لياقة الحمار) وبأي معيار؟ بمعنى لو أن هنالك حماران أحدهما ضعيف البنية وليس مصاباً بأي مرض وآخر قوي البنية ومصاب بعدة أمراض فأيهما (لياقتو كويسة؟)، ولعل السؤال الذي يطرح نفسه يشدة وهو كيف يتم الفحص على هذه (الحمير) وهل يشمل الفحص كافة الأجهزة الحيوية للحمار كالقلب والرئتين والكلى وخلافه أم (الفحص بالنظر)؟
تعال معي عزيزي القارئ نتأمل (نوعية) البيانات التي تحتوي عليها هذه الشهادة:
الرقم المتسلسل:
وكما واضح من الاسم فسوف يعطي كل حمار بالولاية رقماً متسلسلاً مما يساعد بالقطع في عملية (الإحصاء الحميري) ومعرفة العدد الفعلي للحمير بالولاية من أجل توفير احتياجاتها من الكلأ والماء والرعاية الطبية.
اسم المالك:
من الواضح أنه من أهم بيانات هذه الشهادة وإن كنت عزيزي القارئ مصاباً بداء البلادة وعدم الفهم ولم تستطع أن تعرف المغزى والفائدة من وجود هذه المعلومة المهمة فهذا ليس شأننا، فالأمر واضح وضوح الشمس فهذه الشهادة تثبت للمالك بأن (الحمار حقو) ولا تسأل (ياتو حمار؟) لأنو فقط فات على من فكر في هذه الشهادة أن يضمنها (صورة شمسية حديثة) للحمار (عشان الحمير بتتشابه وكده)!
اسم السائق:
أما (اسم السائق) فهذه معلومة لا تقل أهمية عن (اسم المالك) – عاوزين تسوقو ساااكت – وأهمية هذه المعلومة تكمن بإنو كل (سائق) يجب أن يلتزم بأن يسوق (حمارو) من منطلق أن (حمار زول ما يسوقو زول)، وقصة (اسم السائق) دي يبدو أن وراءها ما وراءها وهي تمهيد لفرض (شرطة مرور الحمير) لغرامات على كل شخص يقبض متلبساً بقياده حمار لا يطابق الحمار الذي في رخصته دون (تفويض موثق) من مالكه الأصلي (لازم تنقل الملكية وكده)!
نوع الحيوان:
هذا البيان الذي تشمله (الرخصة) لم يوضع عبثاً من قبل السلطات فهو تمهيد لتشمل رخصة (اللياقة) هذه أنواعاً أخرى من الحيوانات (بغال، حمير، جمال) فخليكم مستعدين و(أهو كلمناكم)!
السن:
لا تندهش عزيزي القارئ من وجود هذا البيان بالشهادة فهذه المعلومة شديدة الأهمية لمنع عمالة (أطفال الحمير) الذين لم يبلغوا (الحلم) بعد والتي تشدد عليها المنظمات العالمية للحيوان، كما أنها ذات أهمية بالغة في نزول (الحمير) عند (سن المعاش) وعدم تحميلها فوق طاقتها عند إصابتها بالكبر والشيخوخة.
نمرة الحافر:
أهو دي العبدلله ما قدر (يعرفا) ويعرف الفرق بينها وبين (الرقم المتسلسل)؟ كما لم يستطع أن يتخيل مكانها وفي أي حافر من الحوافر الأربعة سوف توضع (وراء ولا قدام)؟ وهل سوف يتم إنشاء (مصنع نمر حوافر) من أجل هذا؟ وهل سوف يطرح في مناقصة عامة أم سوف (يرسو) العطاء على أحد (البدريين) الذي سوف يقوم باستلام (القروش) واستيراد (النمر) من الصين (ده لو ما نام بيها)!
كسرة:
هو في حمير أكتر مننا!!!

• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و+و

Advertisements