شارك الموضوع :

أرجأت محكمة حماية الأسرة بأم درمان، أمس (الخميس)، محاكمة شاب متهم بإغراء طفلة عن طريق تطبيق واتساب، وإغوائها للموافقة على الزواج العرفي. وكانت الجلسة محددة لسماع إفادات شهود الدفاع، وقال للمحكمة إنه تم إعلان الشهود، بيد أنهم طالبوا بإجراء صلح أهلي بينهم، عازين ذلك إلى أن شهاداتهم أمام المحكمة قد تؤدي إلى قطع صلات الرحم.
وفي السياق قال ممثل الاتهام “صلاح الدين محجوب عشرات” لا شك أن الصلح خير، إلا أن الأمر يعود إلى والد المجني عليها، والذي رفض رفضاً قاطعاً مساعي الصلح مع والد الجاني، قائلاً (نحن قبل كده عملنا جلسة للصلح لكن والد المتهم وابنه، قاما بفتح عدة بلاغات في مواجهتنا)، وأشار إلى أن السبب الرئيس للبلاغ، هو بلاغ آخر للمتهم الذي قام بدهس ابن الشاكي، وسبب له الأذى الجسيم، وعليه قطعت المحكمة جلسة أخرى بعد الطلب الذي تقدم به والد المتهم بمساعي الصلح، كما قبلت المحكمة تفويضه عمه، وهو جد المجني عليها، للقيام بإكمال الصلح بينهم، وحددت جلسة أخرى لمواصلة الاتهام.

المجهر

شارك الموضوع :