Reuters

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

اختتم المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت” اجتماعه مساء الأحد وناقش خلاله الأوضاع في قطاع غزة.

إقرأ المزيد

عناصر للجيش الإسرائيلي عند حدود قطاع غزة

ولم تفصح المصادر الإسرائيلية عن تفاصيل الاجتماع الذي جرى في “مركز إدارة الأزمات الوطنية”، داخل المأوى المحصن في باطن الأرض، بالقدس، لكنها أكدت أنه تم إطلاع الأعضاء على تطورات الأوضاع في قطاع غزة.

وشدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في كلمته التي ألقاها في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية الأحد، على أن المعركة ضد الإرهاب في غزة، لن تنتهي بضربة واحدة.

وصرح “هناك تبادل لكمات.. لكن مطلبنا واضح وهو وقف كامل لإطلاق النار.. لن نكتفي بأقل من ذلك”.

وأضاف “حتى الآن، دمّرنا مئات الأهداف العسكرية لحماس، ومع كل جولة هجمات يفرض الجيش الإسرائيلي على حماس دفع ثمن باهظ”.

وقال أحد أعضاء المجلس قبل الجلسة، إنه ينبغي منح فرصة لإمكانية التوصل إلى تسوية وتفاهمات في قطاع غزة، بحال استمر الهدوء ولكن من جهة أخرى، إذا استمرت حماس بإطلاق النار، فإنه يتعين أن تدفع الثمن، ونزع قدرتها على إطلاق النار.

المصدر: وكالة “معا”